سبعة أسرمن الأقباط يفرون من بيوتهم فى المنيا

ووفقا لوطني، في نيسان الماضي، وهي امرأة مسيحية قبطية تعيش في صعيد مصر اعتنقت الإسلام وتزوجت من رجل مسلم. وحاول والداها -دون جدوى- التدخل لمنع زواجهما ، طالبين من الشرطة التدخل .و الآن ،قد عادت المرأة وزوجها إلى المنزل وتعيشان بجوار منزل أسرتها القبطية. وقالت العائلة أنها تلقت رسائل تهديد من جيرانها المسلمين بمجرد علمها برجوع البنت .وايضا أبلغوا الشرطة ، لكنهم لم يتوقعوا أي حل. لقد فروا من القرية ليعيشوا بأمان (من ناحية أخرى، مصر تعاني من مشكلة كبيرة لكنها مشروعة ان الرجل المسلمين يمكن ان يخطف اي فتاة سيحية ويجبرها على الزواج دون اى تدخل من الدولة او لحاق اي حكم على الرجل المسلم ). بل فى الغالب تواجه عئلة تلك الفتيات الكثير من الضغوط لتحويل بقية الاسرة الى الاسلام باستهدام كل الاساليب حيث انه لايوجد فى مصر اي قانون يمنع المسلم من الضغط على الاسر المسيحية المظلومة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *